كشف مصدر امني عراقي أن “قيادة العمليات في بغداد بدأت ملاحقة الخلايا النائمة بعد توافر المعلومات اللازمة وتحديد مواقعها، واعتقلت عشرات المطلوبين، ودونت اعترافاتهم، مرفقة بالأدلة التي تؤكد تورطهم في اعمال ارهابية نُفذت واخرى كان مخططاً لها”.

واشار المصدر إلى ان “تلك العمليات استهدفت مناطق يمكن وصفها بالقلقة في العاصمة الى جانب بعض الاقضية والمدن القريبة، حيث دهمت قوات الامن اوكاراً موزعة في مناطق مختلفة، بينها أحياء المنصور والسيدية والدورة والطارمية وبغداد الجديدة، وتمكنا بفضل الجهد الاستخباري وتعاون المواطنين من تنفيذ خططنا بنجاح”./انتهى/