اكد زعيم جمعية علماء باكستان شاهزاده بيرجان انه لايمكن لاي حاكم ان يمنع المسلمين من اداء فريضة الحج.

وحول الاثر الذي تركته شخصية الامام الخميني(قدس) والثورة الاسلامية الايرانية على شبه القارة الهندية أشار شاهزاده بيرجان في مقابلة مع وكالة مهر للانباء الى ان الامام الخميني (قدس) كان له اتباع ومؤيدين كثر وكان سماحته ملماً بآلام المسلمين مشددا على ان الثورة التي قام بها لن يأتي مثيلها بعد قرون عدة.

واضاف ان الامام الخميني(قدس) جاهد لتعالي الاسلام سالكاً الدرب الرئيسي الذي رسمه نبي الاسلام محمد(ص) للمسلمين.

وفيما يخص منع السعودية الحجاج الايرانيين اداء فريضة الحج هذا العام قال بيرجان ان الحج هو ركن من اركان الاسلام الرئيسية ولايمكن لاي حاكم سلب هذا الحق من اي مسلم فالحج واجب على جميع المسلمين منوهاً الى ضرورة توفير السعودية جميع الامكانيات في سبيل اداء هذه الفريضة.

وتحدث زعيم جمعية علماء باكستان عن حادث مشعر منى مشدداً على ضرورة اتخاذ جميع الاجراءات اللازمة لعدم تكرار تلك الحادثة المريرة التي ادت الى فضح حكام السعودية.