استقبل نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم وفدا إيرانيا من علماء السنة والشيعة في محافظة خراسان الشمالية، عبر عن اعتزازه ب”جهاد حزب الله وعمله المضيء في ساحة العمل”.

من جهته، قال الشيخ  قاسم: “وجَّهنا الإمام الخميني كحزب الله إلى ثلاثة أمور: الإيمان بالإسلام المحمدي الأصيل بعيدا عن الغلو والتقليدية التي تحاصره، وهو الإسلام الذي يعطي الحياة معناها وسعادتها، وأكد على الوحدة الإسلامية بين السنة والشيعة مهما كانت الظروف، كما أكد ضرورة مجاهدة إسرائيل وقتالها لتحرير الأرض”.

أضاف: “كل انتصاراتنا مدينة إلى هذا التوجه الأصيل، وقد استفدنا كثيرا من الالتفاف الشعبي الإيراني الواسع حول القيادة والثورة، فكانت خطوات حزب الله من خلال الشعب اللبناني وتطلعاته، وكان تحرير لبنان والصمود بوجه إسرائيل من نتائج الأصالة والثبات والجهاد”.

وختم: “نحن في زمن استعادة شعوب المنطقة لسيادتها وأراضيها المحتلة”./انتهى/