أكد مساعد رئيس الجمهورية للشؤون القانونية حجة الاسلام مجيد أنصاري على ضرورة متابعة الشكاوى الانتخابية مشيرا إلى محاولات بعض الجهات لاثارة الخلاف بين الحرس الثوري والحكومة معتبرا انها غير مجدية ويجب على الجميع الابتعاد عن المواضيع الخلافية.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن مساعد رئيس الجمهورية للشؤون القانونية حجة الاسلام مجيد أنصاري أشار في حديث لموقع “خبراونلاين” الايراني أن الجهات الحكومية وجهت عدد من الشكاوي إلى السلطة القضائية تتناول خلالها عدد من الملفات ترافقت الانتخابات منها مخالفات إعلامية وعسكرية وبعضها يتناول أئمة الجمعة، منوهاً إلى أن القانون وتوجيهات قائد الثورة الاسلامية تؤكد على ضرورة النظر في جميع المخالفات التي سجلت أثناء العملية الانتخابية للحيلولة دون تكرارها.

وأضاف حجة الاسلام أنصاري أن بعض التيارات كانت تفتعل المشاكل خلال السنوات الأبعة السابقة وعادت من جديد لنشاطها، منوهاً إلى أن الحرس الثوري إحدى المؤسسات العسكرية إلى جانب الجيش والقوى الداخلية ولها مهمات وقوانين وواجبات، والحكومة ايضاً سلطة مستقلة، معتبراً أن محاولات بعض الجهات المشبوهة لاثارة الخلاف بين المؤسسات الرسمية غير مجدية، مؤكدا على أن ما يحصل هو نتيجة الفتن الإعلامية ربما يكون بعضها موجه من الخارج والآخر من الداخل، داعياً الجميع للابتعاد عن القضايا الانحرافية والمثيرة للشكوك. /انتهى/