صرح الرئيس الايراني حسن روحاني في مؤتمر حول الرعاية الصحية أن ايران ساعدت الشعب العراقي في أصعب الظروف الاقتصادية، مشيراً إلى أن الاسلحة الاستراتيجية التي أنتجتها حكومته تقدر ب 80% من الأسلحة التي أنتجتها الحكومات السابقة.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن الرئيس الايراني حسن روحاني أشار في مؤتمر للرعاية الصحية اليوم في طهران أن حكومته تمكنت من حل العديد من القضايا المهمة في البلاد خلال السنوات الماضية، حيث تم تنفيذ العديد من القرارت ضمن التوقعات المرسومة لها، مضيفاً إن بعض القرارات الأخرى تم تأخيرها إلا أنه الحكومة لم تواجه مشكلة ليس لها حل.

وتطرق روحاني إلى مشاكل الرعاية الصحية منوهاً إلى أن أهم المشاكل التي تواجه هذا القطاع هي توفير الأجهزة الطبية والأدوية وعليه كان لابد من مواجهة الضغوطات الخارجية على الشعب الايراني.

وأضاف الرئيس روحاني أن جميع الخدمات الحكومية تعتمد على ميزانيتها من الضرائب أو النفط، موضحاً أن الحكومة عملت على التوصل إلى الاتفاق النووي لإزالة العقوبات عن ايران لتوفير المنابع المالية للخدمات، معرباً عن تقديره للشعب الايراني الذي وقف الى جانب الحكومة ودعمها للوصول إلى هذا الانتصار في ظل توجيهات قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي.

وصرح روحاني أن ايران ساعدت الشعب العراقي تحت أصعب الظروف الاقتصادية، مشيراً إلى أن الاتفاق النووي سهل على ايران الأوضاع الاقتصادية لتتمكن من دعم العراق وسوريا.

وأضاف روحاني أن حكومته تمكنت من إنتاج 80% من الاسلحة الاستراتيجية التي صنعتها الحكومات السابقة.

وتناول الرئيس الايراني مشاكل القطاع الصحي والخدمي والبيئي منوهاً إلى ضرورة التعاون بين جميع المؤسسات لتحقيق خطوات فاعلة ومثمرة في هذه المجالات. /انتهى/