اكد قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني ان “الحشد الشعبي العراقي شجرة طيبة والانتصارات كانت بجهود الحشد والقوات العراقية”، مشيرا الى ان الحشد الشعبي والقوات العراقية أبعدا الأطماع عن العراق.

وأفادت وكالة برس شيعة أن الجنرال قاسم سليماني اشار  في مؤتمر صحفي الى ان ” الجيش العراقي اليوم جيش يمكن الثقة فيه للدفاع عن سيادة العراق أمام أي تهديدات”، مؤكدا ان الجيش العراقي لا يحتاج أي دعم خارجي وهو لا يحتاج أي جهات تملي عليه أي شيء، لافتا الى ان الجيش العراقي لن يسمح ببقاء أي قوى ذات أطماع في العراق.

واعتبر ان دور رئيس الوزراء في العراق حيدر العبادي لا نظير له ومجلس النواب شرع دور الحشد الشعبي ضد الارهاب، مؤكدا ان إنهاء سيطرة داعش إنجاز كبير يحتاج لسنوات من التحليل، لافتا الى ان هناك قوى معادية بينها الولايات المتحدة أسست الإرهاب وأطلقت من في السجون.

واشار الى ان “الذين ارادوا محاصرة ايران بالفتنة الطائفية فشلوا والنصر اليوم ليس للعراق فحسب إنما للعالم كله”، مؤكدا ان العالم كله مدين للشعبين العراقي والسوري في محاربة ارهاب داعش ما قام به الشباب العراقي ليش له نظير في التاريخ.

وأكد قاسم سليماني على أن الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تألو جهدا في دعم العراق دون أن تنتظر مقابلا من جمهورية العراق، منوها إلى أن الحشد الشعبي كان نجاحا كبيرا للعراق وأن دوره يتمثل في تطهير الأراضي العراقية من الارهابيين والتصدي لأي مؤامرة تحاك ضد العراق.

وقال سليماني ” اليوم لا يشعر بأي أثر لحزب البعث الصدامي في الجيش العراقي” ، مشيدا بقادة العراق الحاليين ووصفهم بأنهم قادة جديرون بمهامهم ومناصبهم.

وأشار الجنرال قاسم سليماني إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقال أن ترامب قد اتهم الرئيس الأمريكي السابق باراك اوباما بخلق داعش وهذا يعتبر اعترافا من قبل أمريكا وليس رأي نقوله نحن في الداخل الايراني.

وثيقة سرية لداعش تمنع تداول خبر وفاة البغداد