قرر مكتب حاكم إقليم ديار بكر التركي، السبت، إعلان حظر التجول على مدار الساعة في مناطق ريفية بالقرب من مدينة ديار بكر بجنوب شرق البلاد اليوم السبت، قبل بدء عملية عسكرية مخطط لها لاستهداف مسلحين أكراد.

وبحسب “السومرية نيوز”، جاءت الخطوة بعد يوم واحد من إعلان قوات الأمن التركية انتهاء عمليات تستهدف مسلحي حزب العمال الكردستاني في مدينة نصيبين قرب الحدود السورية وفي إقليم شرناق قرب الحدود مع العراق.

وتقول مصادر أمنية: إن أكثر من 1000 شخص أغلبهم من مسلحي حزب العمال الكردستاني قتلوا خلال معارك دامت ثلاثة أشهر في المنطقتين، ونشبت المعارك مجددا في جنوب شرق تركيا ذي الأغلبية الكردية في يوليو تموز الماضي، بعد انهيار وقف لإطلاق النار استمر عامين.

وقال بيان الحاكم الإقليمي: إن حظر التجول الأخير أعلن، صباح اليوم، في عشر مناطق في ليجه في إقليم ديار بكر حيث يعتقد أن مسلحين تابعين لحزب العمال الكردستاني ومن بينهم قياديون كبار ينشطون فيها.

يذكر أن حزب العمال الكردستاني حمل السلاح عام 1984 وقتل أكثر من 40 ألف شخص في الصراع الذي يشهد حاليا أعنف مستوياته منذ عقدين، وتصنف تركيا وحلفاؤها الغربيون حزب العمال الكردستاني كجماعة إرهابية.