أكد القائد العام للجيش الايراني اللواء عطا الله صالحي ،اليوم الاثنين، أن تاسيس حرس الثوري الإسلامي وقوات التعبئة في إيران حصنت النظام الاسلامي الفتي من مخططات الأعداء داخل البلاد وخارجها.

وأفادت برس شيعة أن عطا الله صالحي لفت خلال مراسم تسليم وتقديم في المنظمة العقائدية والسياسية بالجيش الإيراني إلى أن تاسيس نظام الجمهورية الإسلامية في إيران من أهم انجازات مفجر الثورة الإسلامية “الإمام روح الله الخميني”.

وأوضح أن الجيش الإيراني استطاع ان يكتسب قوته من خلال موافقة مؤسس الثورة الإسلامية على استمراره وان يعمل كذراع للثورة الفتية في إيران مضيفا ان الجيش لم يأذن للعدو ان يستعرض عضلاته في الخطوط الحدودية للبلاد.

وقال القائد العام للجيش الايراني ان الجيش الإيراني تصدى لمخططات الاعداء ووقف بكل قوة وحزم لردعها كما أنه ساهم في تشكيل الحرس الثوري الإسلامي وقوات التعبئة التي تتكون من 20 مليون فردا./انتهى/