قال المركز الروسي لتنسيق الهدنة في سوريا إن معركة عنيفة تدور بحي الشيخ مقصود بمدينة حلب، حيث هاجم مسلحو تنظيمي “جبهة النصرة” و”أحرار الشام” مواقع لوحدات الحماية الكردية ومتطوعين.

وقال متحدث باسم المركز لوكالة “تاس” الروسية، السبت 4 يونيو/ حزيران: “بعد قصف مدفعي عنيف، هاجم مسلحو جماعة “جبهة النصرة” والتشكيلات المسلحة لـ “أحرار الشام” مواقع قوات حماية الشعب الكردية والمتطوعين من السكان المحليين بحي الشيخ مقصود بشمال حلب”.

وبحسب المركز الروسي فإن 40 شخصا قتلوا وأصيب نحو 100 بجروح جراء قصف الإرهابيين لحي الشيخ مقصود.

وأوضح المركز أن مسلحي تنظيم “جبهة النصرة” وجهوا ضربة مكثفة، باستخدام مدفعية ومنظومات مضادة للطائرات وقذائف هاون، استهدفت أحياء الشيخ مقصود، والمحافظة، والزهراء، ومطار النيرب، إضافة إلى مواقع للجيش السوري في منطقة حندرات شمال المدينة.

وكان المركز الروسي في حميميم للمصالحة بين الأطراف المتنازعة في سوريا، أعلن في وقت سابق أن “جبهة النصرة” استغلت الهدنة لإعادة تمركز قواتها وزيادة احتياطيات الأسلحة بمحافظة حلب