كشف سفير إسرائيل لدى اليونسكو عن اتفاقه مع سفير دولة عربية لا تقيم علاقات دبلوماسية مع بلده، على التصويت ضد طلب فلسطين تسجيل الخليل والحرم الإبراهيمي على لائحة التراث العالمي.

وبحسب ما نشرت “المواقع العبرية”، فقد كان الاعتقاد لدى السفير العربي في اليونسكو أن التصويت سيكون سريا، وقدم وعدا لسفير تل ابيب في اليونسكو شاما هاكون بأن يصوت ضد الطلب الفلسطيني، وبعث برسالة بعد التصويت يبرر فيها الأسباب التي دفعته للتصويت لصالح الطلب الفلسطيني./انتهى/