هنأ امين المجلس الاعلى للامن القومي علي شمخاني المرجع آية الله السيد علي السيستاني ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي على تحرير مدينة الموصل بشكل كامل .

وأفادت وكالة برس شيعة أن شمخاني قال في الرسالتين ان انجاز هذا الفتح الكبير الذي يعود لكل الشعب العراقي كان ثمرة التوجيهات الروحية للمرجعية وتدبير الحكومة وبطولات الجيش والحشد الشعبي ويعد انجازا كبيرا على طريق اجتثاث جذور جماعة داعش وجرائمه الوحشية ضد الشعب العراقي .

واعرب شمخاني عن امله في ان يشهد العراق بعد طرد الارهاب واعادة الهدوء والاستقرار الى ربوعه النمو والازدهار على الصعيد العالمي وان يقدم انموذجا ناجحا عن الصمود بوجه المؤامرات وحروب النيابة.

واشار شمخاني الى ان بقاء جذور الفكر الارهابي والذي ساهم في نشوء داعش واستغلاله من قبل اجهزة استخبارات الدول الاجنبية وساسة بعض دول المنطقة في توظيف مشاعر الشباب ودوافعهم الجهادية وصولا الى الابقاء على خطر الارهاب العابر للحدود والجغرافيا وقال انه في ظل هذه الظروف ينبغي الاهتمام بالتصدي الفكري والثقافي للارهاب قبل التصدي له امنيا وعسكريا .

واكد ان ايران حكومة وجيشا وشعبا ستواصل كما في السابق دعمها الكامل للعراق حكومة وشعبا واغاثة المشردين والمتضررين بالحرب واعادة اعمار المدن المدمرة وبناها التحتية./انتهى/