أعلن رئيس منظمة الدفاع المدني في إيران “العميد غلامرضا جلالي” ،اليوم الأحد أن البلاد تتطلب مشروعا كليا للاستجابة الوطنية حيال الأحداث والتهديدات البيئية.

وأفادت وكالة برس شيعة أن رئيس منظمة الدفاع الوطني في إيران أشار  اليوم اثناء كلمة له في مؤتمر حول “دراسة نتائج الايبولا التجريبية في أفريقيا بهدف تعزيز القدرات الدفاعية الحيوية في البلاد” إلى أن التهديد البيولوجي أحد التهديدات العالمية الخمس الكبرى في مختلف المجالات التي في طور التكوين.

وأكد المسؤول الإيراني على ضرورة رفع الكفاءة والجهوزية ضد التهديدات المحدقة بنا وضع نمط الاقتصاد الكلي في البلاد مشددا  في نفس الوقت على حاجة العالم للتعامل مع أنماط تستشري من مثل فيروس الايبولا في أفريقيا حيث يمكن للجميع أن يستفيد من تجربة هذه الأحداث./انتهى/