افاد مصدر محلي عراقي في محافظة نينوى، الاحد، بأن تنظيم “داعش” التكفيري اعتبر مدينة تلعفر غرب الموصل “المقر البديل لدواوينه الرئيسية”، فيما اقر بخسارته آخر معاقله في مدينة الموصل بعد ما سماها “معركة الانغماسين”.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن “تنظيم داعش اصدر منشورا مقتضبا وسط تلعفر، غرب الموصل، حمل مضمون بان كل دواوين دولة الخلافة تمارس اعمالها عبر مقرات بديلة من تلعفر، وهو مؤشر آخر على انكسار التنظيم”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان “داعش اعترف بخسارته اخر معاقله في الموصل في المنطقة المسماة بالموصل القديمة بعد خوضه مسلحيه معركة الانغماسين ضد القوات الامنية المشتركة”.

وبين المصدر أن “صدمة سقوط الموصل القديمة كانت قاسية جدا على مسلحي داعش الذين كانوا يلقبونها بانها عرين البغدادي الاقوى في الموصل بسبب كثرة ما تحويه من مسلحين وانتحاريين عرب واجانب”.

يشار الى أن قيادة العمليات المشتركة أكدت، أمس السبت، بقاء “عشرات الأمتار القليلة” لتحرير مدينة الموصل القديمة بالكامل، واكدت استمرار القوات العراقية بالتقدم وتحقيق “انتصارات كبيرة”./انتهى/