اعلن إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إن الحركة شرعت في تنفيذ إجراءات مكثفة على حدود قطاع غزة مع مصر من شأنها ضمان عدم حدوث “اختراق” للحدود.

وأضاف هنية خلال عزاء أقامته الجالية المصرية في القطاع لضحايا الهجوم الإرهابي على حاجز أمني للجيش المصري، والذي تبناه تنظيم “داعش” وأسفر عن مقتل 23 عسكريا :” “اليوم كان هناك اجتماع للمؤسسات السياسية والأمنية لمتابعة تداعيات هذه الجريمة، سنتخذ الكثير من الإجراءات على منطقة الحدود ومنطقة الضبط بحيث تبقى غزة عصية على الاختراقات الأمنية من أي جانب”.

تابع هنية قائلا: “هذا الوفد القيادي الذي يمثل حركةحماس جاء لتقديم التعازي لمصر بشهداء الجيش المصريالذين راحوا ضحية هذا العمل الإجرامي”.

وقد دانت حماس أمس هجوم رفح الإرهابي ووصفته بـ” الجبان” واعتبرت الحركة أن الهجوم  يستهدف “أمن واستقرار الأمة العربية”.
ذكر أن وفدا برئاسة قائد حماس في غزة، يحي السنوار كان التقى قبل أسابيع خلال زيارة للقاهرة استمرت 9 أيام، مدير المخابرات المصرية، وأعلن حينها عن توصل الجانبين إلى تفاهمات حول الأوضاع المعيشية والإنسانية والأمنية./انتهى/