أكد مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني حسين أمير عبداللهيان أن قرار الشعب السوري هو من يحدد مصير سوريا ومسقبلها.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي حسين أمير عبداللهيان التقى اليوم السبت سفيرَ جمهورية سوريا العربية عدنان محمود في العاصمة طهران وبحث معه القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وبحث المسؤولان الايراني والسوري آخر مستجدات الأزمة السورية التي تمر 6 سنوات من عمرها كما ناقشا تفاصيل اجتماع آستانه والنتائج التي حصلت خلال المفاوضات التي جرت في كازخستان الأسبوع المنصرم.

وفي مستهل اللقاء اعتبر عبداللهيان أن العلاقات الايرانية السورية هي علاقات استراتيجية وجيدة للغاية، موضحا أن سوريا تقع في الخط الامامي من محور المقاومة ومواجهة الكيان الصهيوني والارهاب.
وأوضح عبداللهيان ان الشعب السوري هو الوحيد الذي يقرر مصير سوريا ومستقبلها، مشير إلى موقف ايران المبدئي والذي يؤكد على ضرورة ايجاد حل سياسي والجلوس على طاولة الحوار.
بدوره قال السفير السوري في ايران عدنان محمود أن العلاقات بين ايران وسوريا آخذة نحو التطور والنمو، مؤكدا أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تلعب دورا محورا وهاما للغاية في المنطفة ولا يمكن لأحد انكار دورها وما تقوم به في الشرق الأوسط.
وأوضح السفير السوري أن هدف الولايات المتحدة الأمريكية والغرب عموما هو  ابعاد ايران من الساحة وتقليل نفوذها المتصاعد في المنطقة، مضيفا أن القرارات الصائبة للجمهورية الاسلامية الايرانية بقيادة قائد الثورة الاسلامية أبطلت هذه المحاولات وأفشلتها./انتهى/