بثت جبهة النصرة، ذراع تنظيم القاعدة في سوريا، صباح اليوم السبت، كلمة جديدة لشرعيّها العام الأسبق، الأردني «سامي العريدي»، وهو يدعو إلى قتال الطائفة العلوية في سوريا وابادتها.

فيديو النصرة الجديد، الذي حمل عنوان «إذا فسدَ أهل الشام فلا خير فيكم»، استشهدَ من خلاله العريدي، بأقوال ما وصفهم بـ«علماء المسلمين»، منهم «ابن تيمية»، في دعوةٍ منه لإباحة دماء العلويين!

وقال العريدي: «الإمام الغزالي قال عنهم إن الواجب أن يُسلك فيهم مسلك المرتدين، والواجب تطهير الأرض منهم» على حد تعبيره.

واضاف: «وقال ابن تيمية.. هؤلاء القوم المسمون بالنصيرية هم وسائر أصناف القرامطة الباطنية أكفر من اليهود والنصارى، بل وأكفر من كثير من المشركين، وضررهم على أمة محمد أعظم من ضرر الكفار المحاربين»، على حد زعمه.

ودعا العريدي ما أسماهم بـ«علماء الأمة الإسلامية» إلى المشاركة في قتال العلويين، واصفا إياهم بـ«الفئة الخبيثة».

يذكر ان الوهابية التي تنتمي لها القاعدة (النصرة) وداعش تكفر جميع المسلمين من اشاعرة الى معتزلة وصوفية فضلا عن الشيعة والدروز والعلويين والاباضية.. وتعتبرهم اهل بدع مشركين وقبوريين!