تتواصل الاحتجاجات المناهضة لاجتماعات قمة G20 التي تنعقد في مدينة هامبورغ الألمانية، حيث أحرق المحتجون بعض الإشارات المرورية ونصبوا متاريس من كتل الأرصفة الإسمنتية.

ووفقا لبيان الشرطة، فقد خرج نحو 1500 شخص للتعبير عن استيائهم من اجتماع قادة الدول الكبرى، وأضاف البيان: “تتخذ الشرطة في بفيردماركت الإجراءات المناسبة ضد عدد كبير من المخالفين، وتستخدم خراطيم المياه لإطفاء الحواجز المشتعلة”.لثلاث، الأرثوذكسية، والكاثوليكية، والإنجيلية، خلال تصريحات متفرقة نقلتها وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية، عن إداناتهم بشدة للحادث الإرهابي.
وتشير وكالة “نوفوستي” إلى وقوع اضطرابات عنيفة في هامبورغ، على خلفية قمة العشرين الكبار، أسفرت عن إصابة 196 عنصرا من الشرطة خلال اشتباكات مع المتظاهرين.