أعلن ممثل إيران الدائم في الوكالة الدولية للطاقة الذرية رضا نجفي في نهاية مؤتمر الأمم المتحدة للتفاوض على صك الملزم قانوناً لحظر الأسلحة النووية، دعم ايران للمساعي الدولية لإلغاء الأسلحة النووية بالكامل.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن ممثل إيران الدائم في الوكالة الدولية للطاقة الذرية رضا نجفي شارك في مؤتمر الأمم المتحدة للتفاوض على صك الملزم قانوناً لحظر الأسلحة النووية الذي أقيم في الأمم المتحدة لمدة ثلاثة أسابيع وانتهى أمس بإقرار المعاهدة بتأييد 122 دولة.

وأعلن ممثل إيران الدائم في الوكالة الدولية للطاقة الذرية في نهاية المؤتمر أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تتدعم وبقوة هدف هذه المعاهدة بمنع امتلاك واستخدام أو التهديد باستخدام الأسلحة النووية في العالم.

وأشار نجفي إلى أن ايران إحدى ضحايا أسلحة القتل الجماعي، وتحرم اقتداءاً بفتوى قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي استخدام هذه الاسلحة، منوهاً إلى أن ها المؤتمر قدر موقف القادة الدينين ومساعيهم لحظر الأسلحة النووية.

ونوه ممثل إيران الدائم في الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى اقتراح ايران السابق لإيجاد منطقة خالية من السلاح النووي في الشرق الأوسط كان نموذجاً للمساعي طهران لحظر السلاح النووي في المنطقة، مشدداً على خطورة امتلاك الكيان الصهيوني للاسلحة النووية. 

الجدير بالذكر أن قانون حظر الأسلحة النووية جاء المرة الأولى كمعيار القانوني بعد سبعين عام عن استخدام أولى القنابل الذرية ضد هيروشيما وناغازاكي عند نهاية الحرب العالمية الثانية، و 50 عام عن  معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية.

يذكر أن الدول التسع المالكة للاسلحة النووية امتنعت عن التوقيع  على اقتراح المعاهدة./انتهى/.