اتهم وزير الإعلام السعودي عواد العواد الدوحة بأنها وراء تشغيل أكثر من 23 ألف حساب على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” تدعو إلى إثارة “الفتنة” في السعودية.

وقال الوزير الذي يزور باريس في إطار جولة أوروبية، “تم حصر أكثر من 23 ألف حساب مصطنعة، كانت قطر وراء هذه الحسابات التي تدعو إلى الثورة في المملكة.. بالنسبة لنا هذه مسألة أمن وطني، أي تأجيج الشارع”.

ومن بين تلك الحسابات التي أشار إليها الوزير، حساب غامض يحمل اسم “مجتهد”، متخصص بنشر أسرار العائلة المالكة السعودية ويتبعه أكثر من 1.8 مليون شخص على “تويتر”، بحسب الوزير السعودي.

وقال العواد إن “حساب مجتهد المثير للجدل مُشغّل من قبل سعد الفقيه وهو سعودي منشق يعيش في لندن ومن قبل قطر”.

وكان حساب “مجتهد” قد غرد مؤخرا أن السعودية والإمارات كانتا تنويان أوائل يونيو الإطاحة بأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، والاستعاضة عنه بأحد أعضاء الأسرة الحاكمة لكنهما تراجعتا عن ذلك بضغط من الولايات المتحدة، بحسب ما تناقلته وسائل إعلام./انتهى/