انتقد رئيس وفد برلماني ايراني من مجموعة الصداقة البرلمانية الايرانية البرتغالية مصطفى كواكبيان المعايير الغربية المزدوجة تجاه مسائل حقوق الانسان والديمقراطية خلال لقاءه نائب البرلمان البرتغالي في العاصمة البرتغالية لشبونة.

وأفادت برس شيعة أن وفد برلماني ايراني من مجموعة الصداقة البرلمانية الايرانية البرتغالية برئاسة النائب مصطفى كواكبيان التقى نائب رئيس البرلمان البرتغالي جورجه كوشتا، وتناول اللقاء العلاقات التاريخية بين البلدين والتعاون المشترك الذي يجمع لشبونة وطهران. 

وأكد كواكبيان في هذا اللقاء على ضرورة تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين ولاسيما في مجال النفط والغاز والطاقة المتجددة.

وأعرب كواكبيان عن تقديره للبرتغال حكومة وبرلمانا لادانتها الاعتداءات الارهابية على طهران منوهاً إلى خطر الإرهاب على الأمن العالمي ومؤكداً ضرورة وجود ارادة عالمية للتصدي له.

وانتقد رئيس الوفد البرلماني الايراني المعايير الغربية المزدوجة تجاه حقوق الانسان والديمقراطية! مشدداً على تجاهل الدول الغربية لبعض الدول الأخرى التي لا تجري فيها إيّة انتخابات وتعاني شعوبها من حقوق الانسان الأولية، فيما تنتقد هذه الدول ايران التي يشارك 70 من شعبها في الانتخابات الرئاسية وهذا ما يعني ازدواجية المعايير الغربية.

وأعرب جورجه كوشتا بدوره عن ارتياحه لزيارة وفد مجموعة الصداقة البرلمانية الايرانية للشبونة، مرحباً بتنمية العلاقات الثنائية، ومثنياً على الاتفاق النووي، معتبراً إباه نقطة تحول إيجابية. 

وأكد كوشتا على موقف البرتغال من الإرهاب، مشدداً على ضرورة وضع مكافحة الإرهاب في أولوية المجتمع العالمي. /انتهى/.