أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي “علي لاريجاني” أن دعم الإرهاب خاصة تقديم الدعم المالي للجماعات الإرهابية سيرتد على حماته رغم ما تخللته من أخطار للجمهورية الإسلامية.

وأفادت برس شيعة أن رئيس مجلس الشورى الإسلامي لفت خلال اجتماع له اليوم في محافظة جيلان شمالي إيران إلى دعم بعض القوى الكبرى والاقليمية للارهاب، مؤكدا ان دعم الارهاب لاسيما تقديم الدعم المالي للارهابيين، سيرتد سلبيا على اصحابه رغم ماسببه من اخطار على ايران.

وفي سياق منفصل اشار لاريجاني الى مناقشة بعض المواضيع في مجلس الشيوخ الامريكي وقال: هم يتصورون انهم قادرون على وضع قيود وعراقيل جديدة امام ايران، لكنه تصور باطل لانه لن يكون بدون ثمن بالنسبة لهم.

وأوضح رئيس مجلس الشورى الإسلامي ان الارهاب كان مدعوما ومنذ سنوات من قبل بعض الحكومات، وهذا لايعود الى عام او عامين مضيا بل لعدة عقود، وكل من القوى الكبرى والاقليمية مارست الضغوط وقدمت الدعم المالي للارهابيين، وحينما نلاحظ مايجري على الساحة، نرى بانه ارتد على اصحابه وباتوا في مأزق.

وبين ان هذه الاجراءات لم تؤثر علي الجمهورية الاسلامية الايرانية، واستطاعت وباتخاذ قرارات جيدة وصحيحة من ادارة هذه القضايا./انتهى/