اختلف علماء الدين في مسألة إسقاط الجنين ومنهم من يرى أنه لا يجوز مطلقاً إنزال الجنين ولو كان عمره يوماً واحداً ، ومنهم من يذهب إلى أن الجنين يمكن إسقاطه للضرورة كأن يؤدي استمرار الحمل إلى هلاك الأم وموتها .

وفي هذا الخصوص يعتقد قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي بأن اسقاط الجنين حرام شرعاً إلا فيما إذا كان في بقاء الحمل خطر على حياة الأم فلا مانع في خصوص هذه الحالة من إسقاط الجنين قبل ولوج الروح فيه… وفيما يلي نص الاستفتاء والجواب:

س1266: ما هو حكم إسقاط الجنين في نفسه؟ وما هو حكمه فيما لو كان في بقاء الحمل خطر على حياة الأم؟

ج: إسقاط الجنين حرام شرعاً ولا يجوز بحال، إلاّ فيما إذا كان في بقاء الحمل خطر على حياة الأم فلا مانع في خصوص هذه الحالة من إسقاط الجنين قبل ولوج الروح فيه. وأما بعد ولوج الروح فيه فلا يجوز إسقاطه حتى وإن كان في بقائه خطر على حياة الأم، إلاّ فيما إذا كان في بقاء الحمل القضاء على حياته وعلى حياة الأم كليهما، ولم يمكن إنقاذ حياة الحمل بحال ولكن يمكن إنقاذ حياة الأم وحدها بإسقاط الحمل./انتهى/

المصدر: موقع مکتب سماحة القائد آية الله العظمى السيد علي الحسيني الخامنئي مدّ ظله