اكد سفير ايران السابق لدى العراق “حسن دانائي فر” ان طهران حذرت المسؤولين العراقيين قبل ستة اشهر من سقوط الموصل بيد تنظيم داعش الارهابي.

   وافاد مراسل وكالة برس شيعة ، ان “دانائي فر” قال في ندوة العراق ما بعد داعش، عقدت اليوم الاربعاء: ان العراق دخل مرحلة جديدة بعد سقوط صدام، وتحول الى نوع من المجتمع المفتوح والديمقراطي.
وتابع قائلا: ان عملية تشكيل مؤسسات الدولة في العراق لم تكتمل بعد، موضحا: بالتزامن مع ظاهرة الصحوة الاسلامية ونظرا الى ضعف العراق، سقطت الموصل بيد داعش، ما أدى الى مغادرة 60 بالمئة من سكانها، وكانت لدينا في السفارة طلبات كثيرة للحصول على تأشيرة دخول ايران.
واضاف: بصفتي ممثل ايران الرسمي ، فقد ابلغت وحذرت المسؤولين العراقيين آنذاك قبل سقوط الموصل بستة اشهر، وعلى هذا الاساس فان القول بان المسؤولين العراقيين قد تفاجأوا بظهور داعش وسقوط الموصل، هو كلام خاطئ.   

يتبع…………./