يبدأ الملك السعودي “سلمان بن عبدالعزيز”، إجازته الصيفية بمدينة طنجة المغربية، يوم 21 يوليو/تموز الجاري لعدة أسابيع.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية نقلا عن قناة روسيا اليوم ان مسؤولاً بفريق العمل المشرف على ترتيبات العطلة في السعودية، أوضح أن مدينة طنجة أنهت جميع الإجراءات لاستقبال الوفد المرافق لسلمان بن عبدالعزيز.

ويقيم الملك السعودي في منطقة “كاب سبارطيل”، وهي منتجع سياحي في مدينة طنجة، يضم مساحات شاطئية وغابات، بالإضافة إلى مشاريع سياحية عديدة.

وطبقا للعرف السائد في السعودية مع مغادرة الملك للبلاد، يفوض ولي عهده لممارسة شؤون الحكم منفرداً خلال غيابه؛ الأمر الذي يعني ممارسة الأمير “محمد بن سلمان” مهام ملك البلاد للمرة الأولى منذ تعيينه ولياً للعهد، خلفا للأمير “محمد بن نايف”، في 22 يونيو/حزيران الماضي.

وتعتبر زيارة الملك السعودي إلى طنجة هذا العام الثالثة من نوعها، للمدينة التي تقع شمال المملكة المغربية على ساحل البحر الأبيض المتوسط، منذ توليه الحكم في يناير/كانون الثاني 2015./انتهى/