أكد الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية الفرنسية “كريستيان ماسيه” أن إيران وفرنسا ليدهما وجهات نظر مشتركة حول القضايا الاقليمية.

وأفادت وكالة برس شيعة أن رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام “علي اكبر ولايتي”، استقبل الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية الفرنسية استقبل كريستيان ماسيه،صباح اليوم الاثنين،في طهران وبحث معه القضايا ذات الاهتمام المشترك.

واعتبر الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية في أوروبا وفرنسا أول زيارة لها الى إيران، بأنهاشهدت تقدما جيدا في مجال العلاقات الثنائية .

واضاف: أنه وفي الزيارة الأخيرة التي قام بها وزير الخارجية الإيراني إلى فرنسا،فقد طمأن الرئيس الفرنسي من أن جميع الاتفاقات التي انعقدت خلال زيارة روحاني تم تنفيذها.

واستطرد: أنه وفي المجال الاقتصادي أيضا شهدنا اتفاقا جيدا بين الجانبين، ومن أهمها الاتفاق بين شركة توتال ووزارة النفط الإيرانية في استثمار المرحلة 11 من حقل بارس الجنوبي.

واشار ماسيه :الى ان حجم العلاقات بين باريس وطهران ارتفع حتى الان الى نحو 400 في المئة في مختلف البنى التحتية الاقتصادية./انتهى/