حذرت الحكومة الألمانية بشكل واضح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من التحدث إلى مواطنيه من إحدى القنصليات التركية ب‍ألمانيا دون تنسيق مسبق.

من المنتظر وصول الرئيس التركي يوم الجمعة القادم لألمانيا للمشاركة في قمة العشرين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية بالعاصمة برلين، “أسمع واقرأ عن شائعات عن احتمالية ظهور (لأردوغان) في قنصليات عامة، ربما عبر الفيديو كونفراس”.

وتابع قائلا، “بالنسبة للحكومة الاتحادية لا يمكنني سوى التأكيد مرة ثانية أن الظهور من هذا النوع كان يستلزم تقديم طلب للحكومة الألمانية بمهلة مسبقة بفترة زمنية طويلة بشكل كاف، عن طريق مذكرة موجهة لوزارة الخارجية الألمانية “. 

وأكد أن أي شيء آخر سيكون انتهاكا موجها ضد الرغبة المعلنة من جانب الحكومة الألمانية.

ومن المنتظر وصول الرئيس التركي يوم الجمعة القادم بصفته مشاركا في قمة مجموعة العشرين “جي20” المنتظرة يومي الجمعة والسبت القادمين. 

يذكر أن الحكومة الألمانية رفضت أي ظهور عام للرئيس التركي أمام رعايا الجالية التركية في ألمانيا خلال فترة وجوده في ألمانيا.

وكان المتحدث باسم السفارة التركية رفيق سوجوك أوغلو قد صرح بعد ذلك في حوار مع صحيفة “راينيشه بوست” الألمانية بأن ظهور الرئيس التركي في قنصلية عامة تركية لا يحتاج لتصريح من الحكومة الاتحادية./انتهى/