استنكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي التفجيرات الارهابية التي هزت العاصمة السورية دمشق أمس الأحد وخلفت عشرات القتلى والجرحى في صفوف المدنيين.

وأفادت وكالة برس شيعة أن الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسم أدان التفجير الارهابي الذي وقع في العاصمة السورية دمشق يوم أمس الأحد وأدى الى سقوط عدد من المدنيين السوريين ما بين قتيل وجريح.

وأضاف قاسمي ” كلما شاهدنا أثرا ملموسا من مساعي أصدقاء سوريا لخفض مستوى الصراع وبدء الحوار والمفاوضات بين السوريين نرى أعمالا ارهابية من هذا القبيل يقوم بها الارهابيون الذين باتوا في موضع ضعف”.

واعرب قاسمي عن تعاطفه مع أسر الضحايا والمصابين، متمنيا أن نرى في القريب العاجل زوال ظاهرة الارهاب في المنطقة لاسيما في سوريا والعراق:/انتهى/