أعلنت الشرطة الألمانية أنها تخشى وقوع “العديد من القتلى” في حادث سير أدى الى اشتعال حافلة بعد اصطدامها بشاحنة أمامها واعتبرت 17 شخصاً من ركابها عداد المفقودين.

وأكدت الشرطة أن بعض المصابين تعرضوا لحروق شديدة في الحادث الذي وقع، اليوم الاثنين، قرب مدينة مونشبرغ، مضيفة أن عناصر الشرطة يعملون حاليا على تحديد مصير المفقودين.

وذكرت إيرين براندشتين، المتحدثة باسم الشرطة، أن الحافلة المنكوبة كانت تقل 46 شخصا علاوة على سائقين اثنين فيما أفادت وكالة الأنباء الألمانية بأن موقع الحادث لا يزال مغلقا وتتواصل عملية نقل المتضررين إلى مستشفيات على متن مروحيات وسيارات إسعاف.

من جانبها، نقلت محطة إذاعة “دويتشه فيله” عن المتحدث باسم الشرطة، يورغين شتادتر، تأكيده أن جميع ركاب الحافلة التي كانت متوجهة إلى مدينة نورنبرغ متقاعدون ويحملون الجنسية الألمانية.

وأعرب المسؤول عن أمل الشرطة بأن هناك من استطاعوا النجاة من الحافلة وفروا من موقع الحادث جراء الصدمة، مضيفا في الوقت نفسه:” لكننا نبقى واقعيين ومن المرجح أن يتم الإعلان عن عدد من الوفيات في نهاية اليوم”.

وأعربت آنا هوفر، المتحدثة باسم الشرطة، في حديث إلى وكالة “فرانس برس” عن مخاوفها من أن عددا من الركاب المسنين عجزوا عن العثور على مخرج الحافلة المشتعلة.

بدوره، أكد المتحدث باسم الحكومة الألمانية، شتيفان زايبرت، وفاة عدد من الركاب جراء الحادث، دون الكشف عن حصيلة الضحايا./انتهى/

المصدر: روسيا اليوم