صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي أن مؤتمر “المنافقين” في باريس غير مقبول وايران معترضة على أسلوب فرنسا ونوهت إلى ذلك لأن “مجاهدي الخلق” منظمة إرهابية.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي تطرق في مؤتمره الصحفي الأسبوعي صباح اليوم إلى زيارة ظريف إلى فرنسا موضحاً أن البروتوكولات التي تتبعها فرنساصعبة ولذلك لم يسمح للصحفيين بدخول قصر الإليزيه.

وأوضح قاسمي أن مؤتمر “زمرة المنافقين” في باريس الذي تقوم به منظمة “مجاهدي الخلق” الإرهابية تشكل نقطة خلاف اعترضت عليها ايران وذكرت فرنسا أن هذه المنظمة إرهابية ويجب مواجهة الإرهاب بمعايير واحدة، مؤكداً أن هذا الامر غير مقبول ومحل اعتراض.

وتطرق قاسمي إلى محادثات “أستانا 5”  موضحاً إن الاجتماع التحضيري سيعقد اليوم بحضور ايران وروسيا وتركيا فيما ستبدأ جلسات الحوار غداً الثلاثاء، متمنياً أن تفضي المحادثات إلى نتائج جيدة تسهم في تطبيق اتفاقية خفض التوتر كخطوة أولى لتثبيت وقف اطلاق النار في كافة الأراضي السورية. /انتهى/