افاد مصدر محلي عراقي في محافظة نينوى، الاحد، بأن تنظيم “داعش” نشر بيانا مقتضبا في ارجاء مدينة تلعفر غرب الموصل حدد عقوبة 50 جلدة لمن يتحدث عن موت زعيمه المدعو ابو بكر البغدادي بعد جدل واسع انتشر عقب خطبة احدى المقربين منه الجمعة الماضي.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن “تنظيم داعش نشر بيانا مقتضبا في ارجاء تلعفر غرب الموصل حدد عقوبة 50 جلدة لمن يتحدث عن موت البغدادي في رد فعل مفاجئ من قبل التنظيم الذي التزم الصمت حيال مصير زعيمه”.

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان “خطبة ابو قتيبة احد المقربين جدا من البغدادي اول امس الجمعة في احد مساجد تلعفر لمحت بشكل واضح لمقتل البغدادي ما اثار جدلا واسعا”، لافتا الى ان “لجوء داعش للعقوبة تأتي تحسبا من حصول انشقاقات او انهيارات في صفوفه او الاقتتال الداخلي للاستحواذ على المناصب نظرا لوجود اشكالات وخلافات واسعة في هذا الاطار”. 

وكان احد المقربين من البغدادي لمح بشكل الى مقتل البغدادي في خطبة اول امس الجمعة في احد مساجد تلعفر./انتهى/