هنأ رئيس الجمهورية حسن روحاني، في برقية، آية الله السيد علي السيستاني، بتحرير مدينة الموصل، معتبراً ان هذا الانجاز اثبت مرة اخرى للعالم مكانة المرجعية في العراق.

وأفادت برس شيعة ان الرئيس الايراني قال في برقية التهنئة هذه، “في السنوات الثلاثة الماضية خلال أيام اليأس والفوضى، المرجعية هي من اعاد الامل والارادة اللازمة للمجتمع العراقي في مكافحة الارهاب وهي من دفع الشعب والجيش للتحرك في وجه المعتدين.

وهنأ روحاني آية الله السيستاني والشعب العراقي بهذا النصر العظيم، سائلا الباري تعالى السلامة والموفقية لسماحته، والرفعة للشعب العراقي./انتهى/