اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف لقاءه مع الرئيس الفرنسي إيمانوئيل ماكرون جيد جداً، مشيراً إلى أنه نقل رسالة الرئيس روحاني إلى نظيره الفرنسي.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف التقى اليوم الجمعة بالرئيس الفرنسي ايمانوئيل ماكرون في قصر الاليزية ضمن زيارته إلى فرنسا التي بدأت أمس.

وقيم رئيس اللقاء مع الرئيس الفرنسي بالجيد جداً، موضحاً إن اللقاء تناول العلاقات الثنائية بين البلدين وضرورة التعاون الجاد في المجال الاقتصادي.

وأضاف ظريف أن اللقاء تطرق إلى الاتفاق الفرنسي والتزام فرنسا في تنفيذه، مؤكداً ن الاتفاق الدولي لايمكن البحث فيه وعليه يجب على الجميع تنفيذه.

وأردف وزير الخارجية الايراني أن اللقاء تناول بحث المستجدات الاقليمية بشكل دقيق، وأهمية إيجاد حل سياسي للأزمة السورية، مؤكداً على ضرورة تقديم المساعدات الإنسانية بالتعاون مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وأوضح ظريف أنه سلم الرئيس الفرنسي رسالة من روحاني يعرض فيها رأي ايران في التعاون الثنائي والاقليمي والدولي، قائلا: أنّه من الواضح أن الحكومة الفرنسية الجديدة ترغب بتعزيز العلاقات مع ايران وترغب في تنشيط دورها في القضايا الاقليمية.

وأكد وزير الخارجية الايرانية على وجود وجهات نظر مشتركة بين ايران وفرنسا إلى جانب بعض الخلافات. /انتهى/.