صرح أمين عام مجلس النواب المصري المستشار أحمد سعد الدين إن مصر لن تشارك في مؤتمر “المنافقين” الذي تقيمه منظمة مجاهدين خلق الإرهابية في باريس، نافياً وجود إي تمثيل برلماني رسمي لمصر في المؤتمر.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن أمين عام مجلس النواب المصري المستشار أحمد سعد الدين نفى في تصريح رسمي وجود أي تمثيل برلماني رسمي في مؤتمر “المنافقين”السنوي العام الذي تقيمه  منظمة مجاهدين خلق الإرهابية الذي ينطلق  غد السبت في العاصمة الفرنسية باريس.

وأوضح سعد الدين أنه ورد لعدد من النواب دعوات شخصية غير رسمية للسفر إلى فرنسا لحضور المؤتمر إلا إن المجلس قرر عدم الموافقة على حضور ذلك المؤتمر أو الاذن بالسفر للسادة النواب، مؤكداً ان المجلس ينفي وجود اي تمثيل برلماني رسمي له بهذا المؤتمر.

الجدير بالذكر إن مجموعة الدول الداعمة للإرهاب وعلى رأسها السعودية تتدعم هذه المنظمة الإرهابية في تنفيذ جرائمها محاولةً تجييش الرأي العام لصالحها. /انتهى/.