أكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات إن “حركة “حماس” و”الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين” ليستا حركات إرهابية”، مشدداً على ان “الشعب الفلسطيني يمارس حقه المشروع في الدفاع عن نفسه ضد جرائم الحرب التي ترتكبها سلطة الاحتلال ضده، من خلال احتلال يستمر منذ خمسة عقود”.

ولفت عریقات إلى ان “إسرائيل تمارس الاغتيالات والاعتقالات وهدم البيوت ومصادرة الأراضي والاستيطان الاستعماري والحصار والإغلاق، وخاصة المفروض منذ عشر سنوات على قطاع غزة”، مشدداً على أن “مكافأة الاحتلال الإسرائيلي من خلال أمثال سفيرة أميركا في الامم المتحدة وغيرها يمثل وصمة عار في جبين الإنسانية”.

ووصف عريقات “الاحتلال الإسرئيلي بأنه أعلى أنواع الإرهاب، وأنه أصبح نظام فصل عنصري بكل معنى الكلمة”، مبينا أنه “لا فرق بين مجرم قاتل يقتل الصحافيين الأجانب باسم “داعش” وبين مجرم قاتل يحرق الطفل الرضيع علي دوابشة وأخيه احمد ووالده وأمه في بلدة دوما فى الضفة الغريبة المحتلة، فكلاهما عنوان للارهاب”./انتهى/