يستمر طيران “التحالف الامريكي” عداونه الوحشي على الشعب السوري في المناطق الشرقية من سورية بارتكابه مجزرة جديدة في قرية “الدبلان” في ريف دير الزور راح ضحيتها 40 مدنياً بحجة محاربة الإرهاب.

وأفادت برس شيعة أن طيران التحالف الدولي بقيادة امريكا لازال مستمراً في ارتكاب مجازه اليومية على الشعب السوري بحجة محاربة الإرهاب، حيث قتل أمس أكثر من 40 مدنياً معظمهم من الأطفال والنساء في قرية “الدبلان” بريف دير الزور الشرقي.

ونقلت مصادر محلية وإعلامية بأن طائرات تابعة “للتحالف الدولي” بقيادة الولايات المتحدة نفذت غارات جوية على منازل المدنيين في قرية الدبلان في ناحية العشارة بمنطقة الميادين أسفرت عن استشهاد أكثر من 40 مدنيا معظمهم من الأطفال والنساء ناهيك عن عشرات الجرحى ووقوع دمار كبير في منازل الأهالي وممتلكاتهم.

وقصف طيران “التحالف” الاثنين الماضي منطقة تل الشاير قرب الحدود السورية العراقية بريف الحسكة الجنوبي الشرقي ما أسفر عن استشهاد 12 شخصا من عائلة واحدة وذلك بعد 5 أيام من قصفه معبرا مائيا على نهر الفرات شرق مدينة دير الزور ما أدى الى استشهاد 3 مدنيين.

كما قصف “التحالف الدولي” بقنابل الفوسفور الأبيض المحرمة دولياً في التاسع من الشهر الجاري الاطراف الغربية لمدينة الرقة والمنطقة الفاصلة بين حيي المشلب والصناعة اضافة إلى حي السباهي ما تسبب باستشهاد 17 شخصا.

الجدير بالذكر إن طيران التحالف الدولي يزعم محاربته للإرهاب في حين يستهدف فقط المناطق السكنية التي يقطنها المدنين في محاولة واضحة لتهجير السكان. /انتهى/.