حذرت وزارة الخارجية الإيرانية على لسان ناطقها “بهرام قاسمي”،اليوم الأربعاء، من مغبة اي خطوة اميركية منفردة وغير قانونية في سوريا معتبرة بأن مثل هذه الخطوة لن تسفر سوى عن المزيد من الفوضى وزعزعة الامن في المنطقة

وأفادت برس شيعة أن المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي حذر في بيان له اليوم من مغبة اي خطوة اميركية منفردة وغير قانونية في سوريا، معتبرا بأن مثل هذه الخطوة لن تسفر سوى عن المزيد من الفوضى وزعزعة الامن في المنطقة ودعم الارهابيين الآيلين الى الزوال.

وفيما يخص التصريحات والمواقف الاخيرة للمسؤولين الاميركيين والتي جاءت تحت عنوان “الهجمات الوقائية” ضد سوريا بذريعة احتمال استخدام حكومتها للسلاح الكيمياوي، حذر قاسمي من ذلك ودعا المجتمع الدولي للتصدي لهذه المغامرة والتفكير بتداعياتها وتاثيراتها على تدهور الاوضاع الامنية والانسانية في المنطقة./يتبع/