حذّر أمين المجلس الأعلى للامن القومي الإيراني علي شمخاني الولايات المتحدة الامريكية من عواقب تصرفاتها المتهورة في سوريا، معتبراً إياها لعباً بالنار.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن أمين المجلس الأعلى للامن القومي الإيراني علي شمخاني اعتبر في تعليق له على التهديدات الامريكية الأخيرة ضد سوريا واتهام حكومتها السورية باستخدام الاسلحة الكيميائية، أنها محاولة واهية لتغطية على الهزائم المستمرة لجبهة الإرهاب قبالة التقدم المصيري للجيش السوري.

وأشار شمخاني إلى ضرورة تدخل منظمة حظر الاسلحة الكيمائية (OPCW) لتحديد صحة الاتهامات الامريكية للحكومة السورية، مؤكداً أن على امريكا وضع معلوماتها بيد المنظمة لتتمكن من إجراء تحقيق محايد بالتعاون مع الحكومة السورية.

وبين أمين المجلس الأعلى للامن القومي الإيراني أن الاعتداء غير القانوني الّذي نفذته أمريكا على الأراضي السورية مستهدفةً قاعدة الشعيرات قام على حجة استخدام الحكومة السورية للأسلحة للكيميائية موضحاً أن إيران وروسيا قد طلبتا بشكل رسمي لجنة تقصي حقائق دولية لكن امريكا منعت تشكيل هذه اللجنة لعدم رغبتها بكشف زيف الاتهامات الموجهة ضد سوريا.

وحذر شمخاني الولايات المتحدة الامريكية من عاقبة أعمالها في سوريا واختراق القوانين الدولية وسيادة الدولة لسورية، معتبراً أن تصرفاتها متهورة كمن يلعب بالنار.

واختتم شمخاني قوله بأن المشهد في سوريا لن يبقى كما هو والاعتداءات العسكرية الامريكية سيتم الرد عليها. /انتهى/