أفاد مصدر امني في كركوك، السبت، بأن “داعش” اختطف 19 شاباً بأعمار صغيرة وزج بهم قسراً في معسكر تابع للتنظيم، فيما أكد أن التنظيم يعاني من فرار عدد كبير من عناصره وتركهم لجبهات القتال بسبب عدم تسلمهم رواتبهم جنوب غربي المحافظة.

وقال المصدر لـ السومرية نيوز، إن “داعش أقدم، اليوم، على اختطاف 19 شابا تتراوح أعمارهم بين 12 – 16 عاماً من سوق قضاء الحويجة، (55 كم جنوب غربي كركوك)، وأجبرهم على الركوب في سيارات تابعة للتنظيم ونقلهم الى معسكرات تابعة له تقع بين الحويجة والرياض قرب قاعدة البكارة الجوية”، مبينا أن “المختطفين يدخلهم التنظيم بدورات عسكرية ويقوم بعدها بنقلهم الى المعارك دون علم عوائلهم”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن أسمه، أن “التنظيم بدأ يخسر الكثير من عناصره وتصاعد أعداد الفارين من عناصره من جبهات القتال بسبب عدم تسلم مرتباتهم وقيام التنظيم بتخفيض رواتب عناصره من 500 ألف دينار الى 100 ألف دينار”، مبينا أن “أغلب عناصر التنظيم في الحويجة محليون وبينهم نحو 100 عنصر يحملون جنسيات جانبية وعربية يضاف لهم عناصر التنظيم الفارين من محافظات صلاح الدين وديالى”.

يذكر أن قضاء الحويجة ونواحي الزاب العباسي والرشاد والرياض جنوب غربي كركوك، (255 كم شمال بغداد) تخضع غالبيتها لسيطرة تنظيم “داعش” منذ العاشر من حزيران 2014 .