صرح رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني خلال لقائه رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين أن ايران وروسيا تحاربان الإرهاب بشكل واقعي بعيداً عن الشعارات.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني التقى رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين على هامش المؤتمر الثاني لرؤساء اتحاد برلمانات اوراسيا اليوم الأربعاء في العاصمة الكورية الجنوبية سيول، مقدراً جهود روسيا لإقامة المؤتمر واقتراحها لإقامته في اوروبا، مضيفاً أن ايران ترغب في استضافة المؤتمر عام 2019.

واعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي أن العلاقات الروسية الايرانية جيدة جداً وتحمل أبعاداً مختلفة واستراتيجية، منوهاً إلى أن بعض الدول ترفع شعار محاربة الإرهاب إلا أن العمل الواقعي يقع على عاتق روسيا وايران اللتين حققتا نجاحات على الصعيد الميداني والسياسي في أستانا.

ولفت لاريجاني الى الازمة الانسانية في اليمن معتبرا انها باتت مستنقعاً للسعودية بعد ارتكابها خطأ استراتيجيا فادحا في شن العدوان على الشعب اليمني.

ومن جهته أعرب فولودين على أولوية مؤتمر رؤساء اتحاد برلمانات اوراسيا في محاربة الإرهاب متمنياً على الدول الأوروربية حضوراً أفضل في  هذا المؤتمر، ومؤكداً على ضرورة اهمام المؤتمر بالملف السوري لدرء خطر الإرهابيين.

وأثنى رئيس مجلس الدوما الروسي على التعاون الايراني الروسي في مجال حفظ الاستقرار الدولي، داعياً نظيره الايراني لزيارة روسيا. /انتهى/