اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني ان ايران كشفت جزءا بسيطا من قدراتها الدفاعية في الرد على الارهابيين، من خلال الضربات الصاروخية التي نفذها الحرس الثوري على مواقع عصابات داعش التكفيرية في دير الزور بسوريا.

وافادت برس شيعة ان رئيس الجمهورية حسن روحاني  القى كلمة اثناء استقبال قائد الثورة الاسلامية لكبار المسؤولين وسفراء الدول الاسلامية بمناسبة عيد الفطر المبارك اليوم الاثنين، اشار فيها الى انتهاء المنافسة السياسية والانتخابية، وقال: في الوقت الحاضر يجب ان تنحصر المنافسة في خدمة الشعب وتنفيذ القوانين وتحقيق الاهداف الوطنية النبيلة، والسعي من خلال الوحدة وتنفيذ توجيهات قائد الثورة الاسلامية، من اجل دعم الانتاج وحل مشكلة البطالة .
واشار رئيس الجمهورية الى العمليات الارهابية الاخيرة في طهران، معربا عن شكره لجميع فئات الشعب الايراني الذين تصدوا بشجاعة للارهابيين، وحافظوا على الوحدة الوطنية، وجميع الجهات التي تعمل على تصنيع الاسلحة الاستراتيجية واستخدامها ضد الاعداء.
واكد روحاني ان الجمهورية الاسلامية الايرانية كشفت جزءا بسيطا من قدراتها الدفاعية في الرد على الارهابيين، مضيفا: ان القوات المسلحة والحكومة والشعب يساندون بأجمعهم قائد الثورة الاسلامية، وبرهنوا للعالم وحدتهم واقتدارهم الوطني.
وثمن روحاني المشاركة العظمية في مسيرات يوم القدس العالمي، وقال: ان مسيرات الشعب في يوم القدس قد بثت الآمال في نفوس المسلمين والفلسطينيي ، واثبتت ان نهاية المطاف سيكون انتصار الحق على الباطل. /انتهى/