قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد، إنه يؤيد قطر ويقف في صفها تجاه المطالب الـ13 التي تقدمت بها دول عربية لحل الأزمة مع الدوحة.

وكانت السعودية ومصر والإمارات والبحرين، وتلتهم دول أخرى، قد أعلنوا قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر، وإغلاق المنافذ البرية والبحرية والجوية معها، بدعوى دعمها وتمويلها للإرهاب ومساهمتها في تهديد الأمن القومي للدول المجاورة لها.

وتقدمت تلك الدول بـ13 مطلب لحل الأزمة مع قطر، بوساطة كويتية، ومنحت الدوحة مهلة 10 أيام لتنفيذ تلك المطالب، وإلا سيتم تطبيق عزلة كاملة لقطر وإجراءات تصعيدية أكثر حدة.

وأشار أردوغان في كلمة ألقاها بعد صلاة عيد الفطر، نقلتها وكالة “رويترز” إلى أن الدعوة لإغلاق القاعدة التركية في قطر تمثل “عدم احترام” لتركيا.

وأضاف إردوغان أن تركيا عرضت أيضا إقامة قاعدة عسكرية في السعودية ولكن الرياض لم ترد.

وقال “حتى على الرغم من أنهم لم يعودوا لنا بعد بشأن ذلك فإنهم طلبهم أن تسحب تركيا قواتها (من قطر) عدم احترام لتركيا”.

ووصف اردوغان الإجراءات التي اتخذها الدول المقاطعة ضد قطر بأنها “حصار غير شرعي”، معتبرا اياها تعديا على سيادة قطر. وأكد دعمه للرد القطري على الشروط المقدمة من قبل الدول المقاطعة./انتهد/