صرح المدعي العام لطهران عباس جعفري دولت آبادي بأنه وجه كتاباً رسمياً لقيادة شرطة طهران ونائب وزير الأمن لملاحقة مسببي حادثة إهانة رئيس الجمهورية حسن روحاني أمس خلال مسيرات يوم القدس وتقديمهم للجهات القانونية.

وأفادت وكالة برس شيعة أن  المدعي العام لطهران عباس جعفري دولت آبادي أشار في تصريح له حول حادثة إهانة الرئيس الايراني حسن روحاني يوم أمس، بأنه سيتم العمل بهذه الحادثة وفقاً للقانون الايراني، موضحاً إن إهانة الرئيس تعتبر جريمة واضحة حسب الدستور وكان يتوجب على الشرطة تقديم تقرير للنيابة العامة.

وأضاف جعفري دولت آبادي أنه النيابة العامة وجهت كتاباً رسمياً لقيادة شرطة طهران ونائب وزير الأمن لمعرفة ملابسات الحادث والكشف عن مسببيه.

الجدير بالذكر مجموعة من المحتجون على سياسة الرئيس الايراني روحاني وجهوا شعارات مضادة له يوم أمس أثناء مشاركته في مسيرات يوم القدس العالمي/انتهى/