دانت ايران على لسان المتحدث بأسم وزارة الخارجية، محاولة الاعتداء الاثيمة على المسجد الحرام، مؤكدا استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لمساعدة الدول كما في السابق لمواجهة الارهاب.

وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية “بهرام قاسمي”: ان العملية الفاشلة لمجموعة من الارهابيين المجرمين للاعتداء على بيت الله الحرام، اثبت مرة اخرى ان الارهاب المطلق العنان والمتفشي حاليا الذي يستهدف العالم بأسره والمنطقة وخاصة المسلمين والدول الاسلامية، لا يعرف دينا او مذهبا او جغرافية، او عرقا، او شعبا، ولتحقيق مأربه المشؤومة فانه يستهدف حتى اقدس الاماكن لدى مسلمي العالم.
واضاف : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ضمن تحذيرها مرة اخرى جميع الدول لاسيما دول المنطقة بخصوص هذه الظاهرة المقيتة والمثيرة للكراهية، فانها تحث جميع شعوب المنطقة على توخي الحذر وبذل الجهود الدوؤبة لمقارعة رمز ومظهر الحقد والكراهية والعنف والجريمة.
واختتم قاسمي قائلا: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية الايرانية تدين الارهاب بجميع اشكاله واينما كان مهما كانت الذرائع، وتعلن استعدادها كما في السابق وعلى الدوام للمساعدة والتعاون مع باقي الدول في التصدي لهؤلاء الارهابيين وتجار الموت ومثيري الكراهية الجهلة.
وكانت وزارة الداخلية السعودية قد ذكرت انها  إحباط “عمل إرهابي وشيك” كان يستهدف أمن الحرم المكي ومرتاديه من المعتمرين والمصلين.
وقال المتحدث الأمني باسم الوزارة إن العملية تقف وراءها مجموعة تمركزت في ثلاثة مواقع: الأول في محافظة جدة، والآخران في مكة المكرمة، أحدهما بحي العسيلة، والثاني بحي أجياد المصافي الواقع داخل محيط المنطقة المركزية للمسجد الحرام./انتهى/