شارك المهاجرون الافغان المقيمون في مدينة مشهد المقدسة (شمال شرق ايران) بجميع اطيافهم ومنذ الساعات الاولى صباح اليوم الجمعة في المسيرة الجماهيرية الحاشدة التي انطلقت بمناسبة يوم القدس العالمي.

وتجمع المهاجرون الافغان في مدينة مشهد بما فيهم الكبار والصغار، اانساء والاطفال والشيوخ والشباب، ومنذ ساعات الصباح الاولى في ساحة البسيج (التعبئة) حيث شاركوا في مسيرة يوم القدس العالمي مع بداية انطلاقها، لتجديد العهد مع الاهداف السامية للامام الخميني (قدس) ، مرددين “الله  اكبر” ، واطلقوا شعارات تندد بنظام آل سعود والصهيونية وامريكا وجميع حماة الارهاب والاستكبار.

وشارك في هذه المسيرة جميع اطياف المهاجرين الافغان المقيمين في مدينة مشهد المقدسة مثل علماء الدين والمعلمين والرياضيين وطلاب الجامعات والعمال وغيرهم، لينضموا الى جانب اخوانهم الايرانيين، ويعلنوا مرة اخرى دعمهم للشعب الفلسطيني وجميع المضطهدين في العالم، وليسددوا من خلال مشاركتها في يوم القدس، صفعة قوية الى الانظمة الجائرة والمستبدة في الغرب والشرق.

 

وبالرغم من الصيام وارتفاع درجات الحرارة فان ذلك لم ينل من عزم المشاركين في مسيرة يوم القدس العالمي، بل قاموا بتأدية واجبهم الشرعي وتلبية نداء قائد الثورة الاسلامية، لتكون لهم دافعا قويا لاتخاذ خطوات واسعة في مسار تحقيق الاهداف العالمية لثورة الامام الخميني (قدس)، ومن هذا المنطلق شارك المهاجرون والانصار جنبا الى جنب في خندق واحد في هذا الحدث العالمي./انتهى/