اكد القيادي في حركة المقاومة الاسلامية “حماس” اسماعيل رضوان ان على الدول العربية اعتماد الطريق الذي تسلكه إيران في دعم فلسطين ومقاومتها.

وخلال كلمة له عبر الأقمار الاصطناعية في المؤتمر العالمي لدعم الانتفاضة المنعقد في غزة بمناسبة يوم القدس العالمي، قال القيادي في حركة حماس ، اسماعيل  رضوان: إن يوم القدس العالمي نذير للأمة بأن القدس هي محطة الصراع الحقيقي بوجه الاحتلال، مثمناً دور إيران وموقف الإمام الخميني بإطلاق يوم القدس العالمي. واعتبر رضوان في كلمته خلال المؤتمر إن القدس والمسجد الأقصى والشعب الفلسطيني كلهم في خطر، وأن أبناء القدس يتعرضون للإبادة ويعدمون على الحواجز الصهيونية ويمنعون من الصلاة في أولى القبلتين، متسائلاً عن دور الرعاة والعلماء من نصرة القدس والأقصى.

ودعا رضوان لتوحيد القوى من أجل دعم المقدسيين والفلسطينيين في الضفة والمناطق المحتلة عام 48، وتوجه للسلطة الفلسطينية بالقول إنه آن أوان ترك التعاون مع الاحتلال والسير بمسار الالتحام مع الشعب الفلسطيني، مؤكداً التمسك بالقدس وفلسطين كاملة من بحرها إلى نهرها، وعدم التنازل عن أي شبر من هذه الأرض المقدسة. وإذ شكر رضوان إيران على تدعم المقاومة وتستمر بدعمها ودعم المقاومة الفلسطينية، دعا الدول العربية إلى اعتماد الطريق نفسه./انتهى/
المصدر : المنار