اعلنت هيئة الحشد الشعبي ان عدد قتلى الدواعش منذ بدء عمليات تحرير الفلوجة وصل الى نحو 665 داعشيا بينهم قيادات ميدانية و15% منهم عرب واجانب.

وقال بيان للحشد بحسب “الفرات نيوز” ان” عمليات الخامس عشر من شعبان، تستمر بزخمها العسكري مابين التقدم وتثبيت النقاط و تطهير الارض من المتفجرات وجيوب داعش المتبقية، فالصقلاوية التي لا يزال مركزها تحت مرمى نيران قوات الحشد، والتي شهدت بالأمس تحرير اغلب المناطق المحيطة بها، دأب اليوم، عناصر الجهد الهندسي التابع لقوات الحشد الشعبي، على تطهير هذه الاحياء من المتفجرات والعبوات التي خلفها العدو الداعشي في تلك المناطق، كذا الحال في مركز “البو شجل” ومناطق عدة تحررت على دفعات من بدء العمليات ولغاية الان “.

وأضاف ” عن عدد قتلى الدواعش منذ بدء العمليات ولغاية الآن، وبحسب التقارير الاستخبارتية وجهاز التنصت، فإن عدد التي تم العثور عليها بعد تحريرالمناطق، يقدر العدد الاجمالي للقتلى تقريبا 665 داعشيا، بينهم قيادات ميدانية، وحسب نفس التقارير الاستخباراتية، فإن 15% من القتلى هم عرب واجانب احداث تم استخدامهم كانتحاريين .”

واضاف “فيما كشفت معلومات عن قيام داعش الإجرامية بسحب جميع عناصرها المتواجدة بمختلف مناطق الفلوجة إلى مركز المدينة لتعزيز خطوطها الدفاعية، واشارت الى وجود ما يقارب {2000} عنصرٍ من داعش في مركز الفلوجة.

واكد ان “قطعات الحشد الشعبي العسكرية منذ العمليات وإلى الان، تمكنت من تحرير جميع المناطق والأراضي القريبة من قضاء الفلوجة والتي كانت خاضعة لسيطرة داعش، فضلاً عن تمكنها من تحرير اجزاء واسعة من الصقلاوية والعثور على انفاق داعش التي اعدها للتنقل، يرافقها العثور على مخبأ ومعامل الاسلحة والاعتدة لجماعة داعش .