اكد المتحدث بإسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي ان الجمهورية الإسلامية تقف الى جانب الشعب الافغاني في مكافحة ظاهرة الارهاب المشؤوم واللانساني.

وأفادت برس شيعة ان بهرام قاسمي استنكر التفجير الانتحاري الذي ضرب ولاية هلمند في افغانستان، معربا عن تضامنه مع الشعب الصديق واسر الضحايا والحكومة في افغانستان.

واضاف، ‎ان الارهابيين والمجموعات المتطرفة اثبتوا انهم في هذا العالم الذي تحول الارهاب فيه الى تجارة، لايلتزمون بالمبادئ الانسانية والاخلاقية ابدا، وانهم مستعدون لمواصلة جرائمهم في أي زمان ومكان غير مكترثين بأي تعهد.

واكد بهرام قاسمي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستكون كالسابق الى جانب الشعب الافغاني في محاربة هذه الظاهرة المشؤومة واللاانسانية.

وأدّى تفجير انتحاري وقع اليوم أمام مصرف “كابل بنك” اليوم في لشكرغاه بولاية هلمند في أفغانستان إلى مقتل 34 وإصابة 58 شخصاً./انتهى/