أصدر حرس الثورة الإسلامية الايراني بيانا يوضح في تفاصيل الضربات الصاروخية التي نفذها في دير الزور السورية قبل ايام وأكد البيان أن 170 داعشيا تم تصفيتهم في هذه الهجمات في سوريا.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن بيان حرس الثورة الاسلامية أكد أن عمليات ” ليلة القدر” كانت عمليات مخططة بدقة وأن القائد العام للقوات المسلحة هو من اشرف عليها بالكامل.

وتابع البيان ان جميع مراحل جمع المعلومات عن مواقع داعش المستهدفة في دير الزور تمت عبر قوات فيلق القدس الفاعلة على الأرض وقدمت في ما بعد إلى سلاح الجوي التابع لحرس الثورة الاسلامية.

وتضمن البيان أن في هذه العملية الناجحة تم القضاء على أكثر من 170 تكفيريا بمن فيهم قادة وشخصيات ذات ثقل في التنظيم الارهابي بالاضافة الى إصابة عدد من الارهابيين كما إنهم تكبدوا خسائر فادحة في التجهيزات والمعدات العسكرية التي يمتلكونها.

ونقل البيان إن الهجوم هو نتيجة للتفوق المعلوماتي لحرس الثورة الإسلامية وتم بإطلاق 6 صواريخ أرض أرض متوسطة المدى على الأهداف المحددة في دير الزور بسوريا.

يذكر ان القوات الجوفضائية للحرس الثوري استهدفت في ساعة متاخرة من مساء الاحد الماضي مواقع الارهابيين التكفيريين المتمثلة بمقر القيادة ومراكز التجمع والاسناد في منطقة دير الزور بسوريا بعدة صواريخ باليستية متوسطة المدى./انتهى/