دعت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان لها اليوم الأربعاء جميع الشعوب الإسلامية وأحرار العالم إلى إحياء يوم القدس العالمي معتبرة إن الشعوب الإسلامية والعربية بحاجة أكثر من أي وقت مضى إلى الوحدة والتضامن لمواجهة الكيان الصهيوني القاتل للأطفال.

وأفادت وكالة برس شيعة أن وزارة الخارجية الايرانية أكدت في بيان لها أن الكيان الصهيوني هو العامل الأساس في الأزمات والتوترات التي تعاني منها المنطقة.

واضاف البيان انه على الشعوب الإسلامية والعربية أن تعرف من هو العدو الحقيقي والمشترك لها وأن تعي حجم المؤامرات التي يحكيها الصهاينة وداعميهم من خارج المنطقة لتغيير بوصلة العالم الإسلامي وإبعاده عن النضال من أجل القدس الشريف وتثبيت حق الشعب الفلسطيني المظلوم.

وأعرب البيان عن أسفه لسياسة بعض الدول في غرب آسيا التي تدعي الإسلام والداعمة للجماعات الإرهابية والتكفيرية من أجل تأجيج الأزمات في العراق وسوريا واليمن والبحرين معتبرا إن هذا الأمر لا يصب في تفكيك العالم الإسلامي فحسب بل يصب في خدمة المصالح والأطماع الصهيونية.

وأشار البيان إلى أن يوم القدس العالمي الذي دعا إليه الإمام الخميني الراحل (رحمه الله) تحول إلى فرصة لتعزيز التضامن والوحدة بين أبناء الأمة الإسلامية ورمزاً لمقارعة الكيان الغاصب للقدس داعية جميع المسلمين وأحرار العالم إلى إحياء هذا اليوم الكبير./انتهى/