اعتبر نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، الثلاثاء، أن الواقع السوري في ضوء ازمة دول الخليج (الفارسي) “جيد ونحن متفائلون”، معتبرا أن “المهزلة التي تشهدها منطقة الخليج (الفارسي) توضح للجميع أننا على حق”.

وقال المقداد في تصريح لصحيفة “الوطن” السورية، إن “الواقع الميداني الآن جيد، وأنا دائما متفائل، وأعتقد أن هذه المهزلة توضح للقاصي والداني أن سوريا كانت دائما على حق”.

وأضاف، “كنا، ومنذ البداية نقول إن بعض دول الخليج (الفارسي)، تقف مع الإرهاب وتموله وتسلحه”، موضحا بالقول “نعتقد أن قطر والسعودية متورطتان في كل الإرهاب الذي يمارس على الأرض السورية”.
وحول مسار أستانا، قال المقداد: “نسعى نحن والأصدقاء الروس والأشقاء الإيرانيون لمتابعة مسيرة أستانا، لأننا نعتقد أنها الطريق الذي يؤدي الغرض المطلوب، على الرغم من كل العراقيل التي تضعها الحكومة التركية في طريق ذلك”.
وأشار المسؤول السوري إلى أن جنوب سوريا وشمالها، هي “أرض سورية ولا يحق لأي طرف أجنبي أن يتدخل في الشؤون الداخلية لبلادنا”.
وشدد المقداد على أن “هذه الحرب هي بيننا وبين الإرهاب، فمن أراد أن يكافح ويحارب ضد الإرهاب، فليأت للتنسيق مع الجيش السوري وللتنسيق بشكل مشروع مع الحكومة السورية”./انتهى/